Top Ad unit 728 × 90

مدينة بيهاتش

بيهاتش

هي مدينة على نهر أونا في الجزء الشمالي الغربي من البوسنة والهرسك ضمن كانتون أونسكو سانسكي، قرب الحدود الكرواتية على الطريق المتجه إلى زاغرب، ويبلغ عدد سكانها 61 ألف نسمة.
كانت هذه المنطقة مأهولة في وقت مبكر من القرن الثامن قبل الميلاد، حيث عاش فيها الإيرليون ويوجد بعض آثار القبور الي خلفوها.
ذكر اسم بيهاتش أول مرة عام 1260 م في وثيقة من قبل الملك المجري الكرواتي بيله، وفي عام 1262 م كانت بيهاتش العاصمة المؤقتة للمملكة الكرواتية، ولكنها فقدت مكانتها في القرن الرابع عشر خلال صراعات الأسرة الحاكمة في المملكة، وأصبحت ملكا للنبلاء في القرن السادس عشر، عندما بدأت المعارك مع الإمبراطورية العثمانية صمدت هذه المدينة أمام الهجمات العثمانية، وأصبحت بيهاتش الحصن المنيع الذي عجز عنه العثمانيون أكثر من مئة عام، حتى عام 1592م عندما استطاع القائد حسن باشا بريدوفيتش السيطرة على المدينة.
عانت بيهاتش من التدمير خلال حرب البوسنة من أجل الاستقلال وقام جيش الدفاع الوطني المحلي بالمقاومة عندما كانت المدينة تحت حصار القوات المشتركة المكونة من صرب البوسنة والكروات.
أهم المباني الأثرية فيها قلعة القبطان(كابيتانيا)، وبنيت عام 1205م في عهد المملكة البوسنية، وهي واحدة من أربعة كانوا موجودين في هذه المنطقة ولكن بسبب الحروب دمرت ثلاثة منها، وأعيد بناؤها وزيادة حجمها في عهد العثمانيين عام 1592م وأصبحت مركز لضباط الجيش العثماني، وفي عهد الإمبراطورية النمساوية تحولت لسجن عسكري وبقيت كذلك حتى عام 1959م. ثم تحولت إلى متحف وهي كذلك حتى اليوم.
تعد المدينة اليوم واحد من أشهر الوجهات السياحية لجمالها الطبيعي.
●شترباتشكي بوك:
على نهر أونا يقع شلالين كبيرين الأول هو شلال يقع على بعد 50 كم من بيهاتش في منطقة تسمى مارتن برود، والثاني هو شلال شترباتشكي بوك الذي يقع بالقرب من الحدود البوسنية الكرواتية.
شترباتشكي بوك هو في الحقيقة مجموعة من الشلالات المجتمعة التي يبلغ إرتفاعها 24 متر.

يعتبر الشلال من أكثر المناطق جلبا للسياح، وتعتبر المنطقة محمية طبيعية، وهي أول محمية طبيعية في الفدرالية البوسنية، حيث أصبحت محمية طبيعية منذ عام 2008م.




مدينة بيهاتش Murad on 7:26:00 م 5
البث المباشرة مولاي أمين للإجابة على تساؤلاتكم التقنية من الإثنين إلى الخميس. شاهد الأن !
730 بتوقيت غرينيتش 2230 بتوقيت مكة المكرمة
جميع الحقوق محفوظة لـ سما بوسنة
تصميم و تكويد : سما بوسنة
يتم التشغيل بواسطة Blogger.